ما هو مؤشر الستوكاستك الماكد وكيف يجب إستخدامه

  • dimanche, 07 février 2016 21:29
  • Published in Forex News
  • Read 451 times

مؤشر تباعد/تقارب المتوسّط الحسابي الذي غالبًا

 

ما يعرف بالماكد (MACD)، هو من أوّل المؤشرات التي يتعلّمها التّجار الجدد، وفي العديد من الحالات- إنّه من المؤشرات الأولى التي سيطبّقها التّجار على الرسم البياني.

للأسف، ماكد لا يعمل في الأوقات جميعها (وهو أمر ينطبق على كلّ مؤشر مبنيّ على المعلومات المحيطة بالسعر السابق)؛ وعلى هذا النحو، سيعمد العديد من التّجار الجدد في أغلب الأوقات الى تجنّب استخدام الماكد عقب ملاحظتهم أنّ ليس كلّ إشارة بعث بها كانت مجدية نفعًا.

ما هو الماكد؟

الماكد هو مؤشر منطقي للغاية ويقوم تمامًا بما يشير إليه اسمه: إنّه يقيس العلاقة المكانية القائمة بين متوسّطتين حسابيين آسيين. تستخدم المدخلات الإفتراضية الأكثر شيوعًا المتوسط الحسابي الآسي ل12 و26 فترة. في الوقت الراهن، لنركّز على خط الماكد بحدّ ذاته، الذي هو بكلّ بساطة الفرق بين المتوسط الحسابي الآسي ل12 و26 فترة.

في الأسواق التي تتّبع اتّجاهًا هبوطيًا، سيتراجع الى السفل المتوسط الحسابي السريع اكثر من المتوسط الحسابي البطيء. وبما أنّ المتوسط الحسابي السريع يبتعد عن المتوسط الحسابي البطيء، سيظهر الماكد هذه العلاقة. وفي الأسواق التي تتبّع اتّجاهًا صعوديًا، سيتحرّك المتوسط الحسابي الآسي ل12 فترة بشكل أسرع من المتوسط الحسابي الآسي ل26 فترة. على هذا النحو، سيتقدّم الماكد لكي يظهر هذا الفرق المتزايد بينالمتوسط الحسابي الآسي ل12 و26 فترة. في هذا الإطار، يظهر الرسم البياني أدناه هذه العلاقة، مع تطبيق المتوسط الحسابي الآسي ل12 و26 فترة على الرسم، الى جانب الماكد وسط استخدام فترة 12 و26.

ما هو مؤشر الستوكاستك الماكد وكيف يجب إستخدامه

لاحظ أنّ مؤشر الماكد ساعد التّجار على رؤية التغيير الذي طرأ على الإتّجاه في مرحلة مبكرة للغاية، وبأنّ المربّعات الزرقاء بدأت تتشكّل قبل انتهاء الإتّجاه الهبوطي بشكل تامّ.

إنّه جزء رئيسي من المؤشر، وأمر سنغوص فيه أكثر في المقال التالي الذي يحمل عنوان ثلاث استراتيجيات للماكد. ولكن قبل الوصول الى ذلك، لاحظت على الأرجح خط ال"0" الذي رسمه الماكد على الرسم البياني أعلاه. إنّه جزء لا يتجزأ من المؤشر، بما أنّه يظهر لنا متى لا يكون الفرق موجودًا بين المتوسطين الحسابيين.

سيتجاوز الماكد خط الصفر إثر تقاطع المتوسط الحسابي السريع مع المتوسط الحسابي السريع. توفر الصورة أدناه المزيد من التفاصيل:

ما هو مؤشر الستوكاستك الماكد وكيف يجب إستخدامه

خطّ التوازن

كما شاهدنا أعلاه، يساعد الماكد على رصد التغييرات المحتملة التي قد تطرأ على الإتّجاه في المراحل الأولى للغاية من تحرّك الزوج.

مع ذلك، إذا انتظرنا الى حين تجاوز الماكد خط الصفر، نكون في صدد تداول اختراق المتوسط الحسابي- وهو أمر يتأخر حصوله مقارنة بسرعة تحرّك السوق ولذلك قد لا يكون بمثابة نقطة مثالية لدخول المواقع.

هنا يبرز الدور الذي يلعبه خطّ التوازن. خطّ التوازن هو عبارة عن متوسط حسابي مبنيّ على قيمة خط الماكد. تمّ تحديد القيمة الإفتراضية الشائعة عند 9 فترات.

استنادًا الى علاقة خط الماكد بحدّ ذاته، سيبحث التّجار عن فرص الدخول عندما يتجاوز الماكد خطّ التوازن.

عندما يتجاوز خط الماكد خط التوازن ويبتعد عنه صعودًا أكثر، تتوافر إذًا إشارة شراء. عندما يتراجع الماكد دون خط التوازن، يعتبر ذلك غالبًا بمثابة إشارة بيع.

ما هو مؤشر الستوكاستك الماكد وكيف يجب إستخدامه

كما يمكنك الملاحظة من خلال الرسم البياني أعلاه، كانت بعض من إشارات الماكد ناجحة للغاية، في حين خيّب بعضها الآخر الآمال.

يظهر ذلك السبب الكامن وراء رغبة التّجار غالبًا بالنظر الى مؤشرات أخرى أو آليات تساعدهم على اتّخاذ قرار حاسم بتجاهل الإشارة أو العمل بها.

ولكن كبديل، يسعى التّجار لإستخدام مؤشرات مختلفة. يساهم ذلك في بلوغ هدف إبطاء الماكد أو تسريعه وفقًا لأفضليات التّجار الشخصية.

الهيستوجرام

ومن أجل تعقّب عن كثب أكثر العلاقة القائمة بين الماكد وخطوط التوازن، بإمكان التّجار اتّباع الهيستوجرام وهو بكلّ بساطة عبارة عن رسم أعمدة متواجد على مقربة من خط الصفر من أجل الإشارة الى العلاقة بين الماكد وخطوط التوازن.

لاحظ في الرسم أدناه- عندما يتجاوز الماكد خط التوازن، سيتجاوز الهيستوجرام خط الصفر. وعندما يتجاوز الماكد خط التوازن، سيرتفع الهيستوجرام فوق خط الصفر- وعندما يهوي الماكد دون التوازن، سيتراجع الهيستوجرام دون خط الصفر.

ما هو مؤشر الستوكاستك الماكد وكيف يجب إستخدامه

الإطار الزمني لمؤشر الماكد

الإطار الزمني الاكثر استخدامًا وشيوعًا هو MACD 12,26,9 . (المتوسط الحسابي السريع هو الأوّل، يليه المتوسط الحسابي البطيء ومن ثمّ إطار خط التوازن).

مع ذلك، من المحتمل أن لا يتماشى ذلك مع أهداف التجار بما أنّ هذه المدخلات قد توفر العديد من الإشارات المثيرة للتساؤلات.

يتطلّع التّجار لأخذ الإشارات فقط من الماكد من دون أي مؤشرات أخرى لكي يساعدهم على تصنيف الإتّجاهات، أو يعمدون الى إبطاء المؤشر من خلال استخدام المتوسطات الحسابية ذات الإطارات الزمنية الأبعد.

من أجل بلوغ هذا الهدف، غالبًا ما يتمّ استخدام الإطارات الزمنية ل21 و55 يوم. سيظهر الرسم البياني أدناه الفرق بين الإطارات الإفتراضية 12، 26، 9 (في الرسم أعلاه) والإطارات 21، 55، 9 (أدناه).

لاحظ أنّ مؤشر الماكد أدناه يعطي إشارات أقلّ، مع كون هدف كلّ إشارة أكثر موثوقية.

Rate this item
(1 Vote)
  • Last modified on dimanche, 07 février 2016 21:55
  • font size